This is a sample notification!

إطلاق منظومة البيئة الحاضنة للمعلومات الجيومكانية في ليب 24
5 March 2024

​​​

أطلقت الهيئة العامة للمساحة والمعلومات الجيومكانية في المؤتمر الدولي "ليب 24 " اليوم، منظومة البيئة الحاضنة للمعلومات الجيومكانية الوطني، الذي يعد مفهومًا جديدًا في إدارة المعلومات الجيومكانية والتفاعل بين منظومة البيانات الجيومكانية من تقنيات وأنظمة اتصالات وذكاء اصطناعي وأدوات والآلات ووسائل تبادل البيانات في نظام رقمي أوسع مكون من شركاء عدة من منتجي البيانات الجيومكانية ،ويشمل القطاع الخاص والأفراد والمنظمات الأكاديمية والآلات الذكية وإنترنت الأشياء، والأدوات والتطبيقات التحليلية الديناميكية المتطورة، مما يساعد في قرارات ذكية تحقّق المستهدفات الوطنية.
وشهد جناح السعودية الرقمية مراسم الإطلاق بحضور معالي محافظ هيئة الحكومة الرقمية المهندس أحمد الصويان، وعددٍ من أصحاب المعالي والمتخصصين في القطاع، حيث شهد جلسة علمية لرئيس الهيئة الدكتور المهندس بن يحيى آل صايل تحدث فيها عن أهمية منظومة البيئة الحاضنة للمعلومات الجيومكانية الوطني، وأثرها الاقتصادي والاجتماعي على المستهلك، لكونها إحدى أهم النماذج العالمية التي يتم الاحتذاء بها، وأدار الجلسة المتحدث الرسمي لهيئة المساحة والمعلومات الجيومكانية فاطمة فهد.
وأكد آل صايل على أن المملكة حققت مراكز متقدمة في Geospatial وهو ما عزز موافقة لجنة خبراء الأمم المتحدة لإدارة المعلومات الجغرافية المكانية بالإجماع على أن تكون المملكة مقراً لـمركز الأمم المتحدة العالمي للتميز للبيئة الحاضنة للمعلومات الجيومكانية؛ ويكون مقره الرياض والذي يشكل مرحلة جديده تهدف إلى استشراف مستقبل إدارة البيانات الجيومكانية بطرق حديثة ومبتكرة وتهدف إلى تعزيز الشراكة العالمية ودعم دول العالم بآليات وطرق الاستفادة من البيانات الجيومكانية المختلفة لتحقيق النمو والابتكار والتنمية المستدامة وتعزيز اتخاذ القرار المبني على الموقع الجغرافي، مشيراً إلى أن هذه الإنجازات المتوالية ما كانت لتتحقق لولا توفيق الله ثم دعم القيادة الرشيدة - أيدها الله - ومتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس مجلس الإدارة وأصحاب المعالي وأعضاء المجلس. ​