المملكة تستضيف مركز الأمم المتحدة العالمي للبيئة الحاضنة للمعلومات الجيومكانية
١ صفر ١٤٤٥

​​مد المولى عز وجل على هذا المنجز المتمثل في استضافة مركز الأمم المتحدة العالمي للتميز للبيئة الحاضنة للمعلومات الجيومكانية (United Nations Global Geospatial Ecosystem Centre of Excellence)، والذي لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله تعالى ثم الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة حفظها الله، وبهذه المناسبة يشرفني أن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما ﷲ - أسمى معاني الشكر والتقدير على الدعم والتمكين لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية، كما أشكر سمو وزير الدفاع رئيس مجلس الإدارة وأصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس، وفريق العمل المشارك في لجنة خبراء الأمم المتحدة لإدارة المعلومات الجغرافية المكانية العالمية UN-GGIM، وجميع منسوبي الهيئة؛ على الجهود الكبيرة التي كانت أساسًا لتحقق هذا المنجز الذي سيجعل من المملكة منارة للعالم في استشراف مستقبل إدارة المعلومات الجيومكانية بأساليب نوعية ومبتكرة ومتطورة؛ لتحقيق النمو والابتكار والتنمية المستدامة تماشيًا مع مستهدفات رؤية السعودية 2030.​